نبأ بوست
تقارير وتحقيقات

#عدن مدينة موبوءة.. هكذا اعلنتها اللجنة الوطنية العليا للطوارئ ومصابي كورونا يرتفعون إلى (56).. والأطباء والأهالي يستغيثون

نبأ بوست

ارتفع عدد الوفيات بمختلف مديريات عدن اثر جائحة وبائية تنوعت ما بين فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 والحميات والملاريا وضيق التنفس وغيره، حيث تخطى العدد (250) حالة وفقا لاحصائيات مستقاة من مصار طبية.

وعلي خلفية ارتفاع عدد الضحايا بعدن، أعلنت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا في اجتماعها الاثنين برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، العاصمة المؤقتة عدن مدينة موبوءة، وذلك في ضوء التقرير المرفوع من نائب رئيس الوزراء رئيس اللجنة الدكتور سالم الخنبشي حول ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في مدينة عدن الى 35 حالة اصابة بينها 4 وفيات، تزامنا مع تفشي عدد من الامراض والحميات بسبب الامطار والسيول التي ضربت المحافظة مؤخراً.

وناشدت المجتمع الدولي والمانحين والمنظمات الدولية المعنية تقديم الدعم للقطاع الصحي في المدينة بما يسهم في احتواء انتشار الوباء وغيره من الحميات والأمراض.

كما أقرت اللجنة تكليف وكيل محافظة عدن محمد نصر الشاذلي بتشكيل لجنة طوارئ برئاسته للتعامل مع الوباء، كما اتخذت قرار بإيقاف حركة النقل الجماعي من محافظة عدن إلى بقية المحافظات الأخرى، مع السماح باستمرار حركة النقل التجاري.

إصابات جديدة

في السياق، ارتفع عدد الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا في اليمن إلى 56 حالة، بينها تسع حالات وفاة وحالة تعافي واحدة.

وأعلن الاثنين 11 مايو 2020م، مكتب الصحة في ساحل حضرموت عن تسجيل خمس أصابات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا بينها حالة وفاة، وذلك بعد يوم من اعلان اللجنة الوطنية العليا لمواجهة فيروس كورونا تسجيل 17 حالة اصابة مؤكدة جديدة بالفيروس خلال الساعات 24 الماضية.

وتوزعت الحالات المسجلة بواقع عشر حالات في محافظة عدن وثلاث في سيئون بمحافظة حضرموت وإصابتين في كل من لحج وتعز بينها حالة وفاة في لحج

216 حالة وفاة

وفي وقت سابق نشر الصحافي والكاتب فتحي بن لزرق سلسلة مقالات تحت عنوان "افادات صحية"، على حسابه الرسمي في شبكة التواصل "فيسبوك"، كشف عن اكثر من (216) حالة وفاة خلال الثمانية الايام الماضية حتى يوم السبت الفائت، توزعت بين مختلف مديريات ومناطق عدن.

ووفقا للاحصائية التي رصدها بن لزرق، والتي اكد انه استقاها من عدد من المصادر بينها ادارات المشافي ومصادر طبية ومصلحة الاحوال المدنية وغيرها، توزع إجمالي الوفيات بين النحو التالي: (6 حالات مستشفي الجمهورية- 30 حالة المنصورة- 34 حالة كريتر- 30 حالة المعلا- 15 حالة خور مكسر- 1حالة الروضة "القلوعة"- 15 حالة التواهي- 4 حالات البساتين - 9 حالات الممدارة - 30 حالة الشيخ عثمان - 20 حالة البريقة "الشعب"- 4 حالات القاهرة - 33 حالة دار سعد - 1 بير أحمد- 1 صلاح الدين".

واوضح بن لزرق ان حالات الوفاة كانت نتيجة الاصابة بفيروس كورونا، وحمى الضنك، ومرض الشيكونغونيا أو مايعرف محليا بالمكرفس، وضيق تنفس، والتهاب رئوي حاد، وغيرها من الامراض الناتجة عن بعض الاوبئة.

وذكر ان بين الوفيات واقعة شبه جنائية شهدتها البريقة وأخرى تعاني مضاعفات قلب وثالثة في الشعب تعاني فشلا كلويا مصحوبا بضيق تنفس.

وابرز الوفيات الصحفي المعروف فضل حبيشي، وطبيب معروف بالمدينة، وممرض يعمل بمستشفى 22مايو يدعى عماد، بالاضافة إلى شخصيات عسكرية.

وكان قد أعلن الاسبوع المنصرم، مستشفى الصداقة بعدن في كشف جديد عن رصد عدد وفيات وقدرها 40 وفاة بيوم واحد، ما اعتبره "بن لزرق" تأكيدا لصحة ان ما ينشره في عموده اليومي "افادات صحية"، ولايتضمن أي تهويل.


انعدام الادوية

إلى ذلك شكا عشرات المواطنون في مختلف مديريات عدن، من اختفاء بعض الادوية المهمة من الصيدليات وارتفاع اسعار اخرى، بعد تفشي جائحة كورونا والاوبئة وارتفاع عدد حالات الوفيات.

واكد المواطنون اختفاء عدد من الادوية الهامة من رفوف الصيدليات في مديريات عدن بينها فيتامين C الذي ينصح الاطباء بتعاطيه ضمن الخطوات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا المستجد.

واوضحوا بان بعض الصيدليات شهدت اقبالا كبيرا وطوابير من المواطنين الباحثين عن ادوية ومستلزمات وقائية.


من جانبهم افاد "نبأ بوست" اطباء وصيادلة ان اختفاء معظم الادوية يعود الى نفاذ الكميات لدى الصيدليات الصغيرة نتيجة الاقبال الشديد عليها.

وقالوا ان بين تلك الادوية العقاقير الخاصة بمرضى الملاريا، بعد ان تزايد الطلب عليها وتعاطيها منوقبل المواطنين كنوع من التحصين ضد الوباء.


كارثة بشرية

الاطباء حذروا من انعدام معظم الاحتياجات الوقائيات حيث اصبحت الكمامات متوفرة بكميات قليلة واسعارها ارتفعت بنسبة تصل الى 250 بالمئة على الرغم من ان المستخدمين لهذه الادوات الوقائية لا يمثلون حتى نسبة 10 بالمئة، ما يؤكد انه حال سعي الجميع الى استخدامها سوف تنعدم ان لم يرتفع سعرها اضعاف ماهو عليه حاليا.

وبينما اكدوا بان كارثة بشرية تنتظر عدن، طالبوا وزارة الصحة والجهات المختصة ومنظمة الصحة العالمية سرعة التدخل العاجل والفوري وتعزيز الصيدليات بالادوية المتعلقة بالحميات والسعال وغيره للاسهام بتخفيف حجم الخسائر البشرية قبل فوات الاوان.

نبأ بوست عدن الكمامات صيدليات عدن فيروس كورونا كورونا عدن كورونا اليمن اللجنة الوطنية العليا

آخر الأخبار