نبأ بوست
منوعات

علاقة وثيقة بين إصابة السيدات بالسلس البولى بعد سن الستين وكثرة الجلوس

نبأ بوست

كشفت دراسة جديدة نُشرت في مجلة PLoS One أن النساء اللواتي يبلغن من العمر 60 عامًا أو أكثر اللائي يجلسن لفترة طويلة قد يتعرضن لخطر متزايد للإصابة بسلس البول وغالبًا ما يحدث ذلك بسبب ضعف عضلات قاع الحوض التي تدعم المثانة، بحسب ما ذكر موقع جريدة "دايلي ميل" البريطانية.

Screenshot 2020-10-13 144131

وقالت جوان بوث، أستاذة تمريض إعادة التأهيل في جامعة جلاسكو كالدونيان البريطانية، التي قادت الدراسة، لـ Good Health: "وجدنا أن النساء اللاتي يعانين من سلس البول المستعجل [رغبة مفاجئة في التبول] جلسن لفترات طويلة لذلك هناك ارتباط واضح بين سلسل البول وكثرة الجلوس.

وأضافت "بغض النظر عن عمرك أو مدى ثقلك، إذا جلست لمدة خمس مرات أطول من ​​18 دقيقة في كل مرة، فمن المرجح أن يكون لديك فرط نشاط المثانة، على الرغم من عدم وضوح السبب.

وتابعت"الآن بعد أن علمنا أن هناك رابطًا مباشرًا ، فإن التحرك أكثر وتقليل الوقت الذي تقضيه في الجلوس قد يساعد، خاصة مع سلس البول العاجل."

وقالت ميرا روبسون ، أخصائية العلاج الطبيعي لقاع الحوض بأحد مستشفيات بريطانيا، أن كونك متحركًا ونشيطاً "له تأثير كبير على مقدار التسريب من المثانة ، بغض النظر عن عمرك".

وأضافت أن "عضلات قاع الحوض حول المثانة تشبه تلك الموجودة في أماكن أخرى من الجسم: تحتاج إلى استخدامها للحفاظ على عملها بشكل جيد والتنقل والمشي يساعدك على القيام بذلك.

تقول ميرا روبسون ، إن هناك أيضًا فوائد مباشرة للنشاط، مثل الحفاظ على وزنك تحت السيطرة، لذا حاول أن تكون نشطًا قدر الإمكان، مع مجموعة متنوعة من التمارين الهوائية والمرونة والقوة والتوازن جنبًا إلى جنب مع الحوض.

 

سلس البول عند النساء سلس البول علاج سلس البول مرض سلس البول

آخر الأخبار