نبأ بوست
ثقافة وفنون

سكارليت جوهانسن تقاضي “والت ديزني” لبثها فيلم “الأرملة السوداء”

نبأ بوست

رفعت نجمة هوليوود سكارليت جوهانسن، دعوى قضائية على شركة ”والت ديزني“ يوم الخميس، قالت فيها إن الشركة خالفت العقد الموقع بينهما عندما طرحت فيلم ”بلاك ويدو“ أو (الأرملة السوداء) عبر البث المباشر، تزامنا مع طرحه في دور العرض السينمائي.

والفيلم من إنتاج شركة ”مارفل“، وتؤدي فيه سكارليت جوهانسن، دور بطلة خارقة.
وذكرت الدعوى التي قدمتها الممثلة لمحكمة لوس أنجلوس العليا بأمريكا، أن ”سياسة الطرح الثنائي تلك قللت من أجرها الذي يعتمد جزئيا على إيرادات شباك التذاكر، وكان من المفترض طرحه حصريا في دور السينما“.

وبدأت الشركة عرض الفيلم في التاسع من تموز/ يوليو الجاري، في دور العرض، وبثته في الوقت نفسه عبر خدمة ”ديزني+“ مقابل 30 دولارا.

وتختبر الشركة نظام الطرح الهجين منذ فترة ولبعض الأفلام خلال جائحة فيروس كورونا المستجد في محاولة لتعزيز خدمتها للبث الحي.

وأشارت الدعوى القضائية إلى أن جوهانسن ترى أن ديزني ”أرادت بذلك تحويل الجماهير صوب استخدام ديزني+، ليتسنى لها الاحتفاظ بالإيرادات لنفسها وتزيد في الوقت ذاته من قاعدة المشتركين في ديزني+، وهي طريقة معروفة لدعم سعر سهمها في البورصة“.

وأضافت: ”أرادت ديزني أن تخفض بشدة من قيمة الاتفاق مع السيدة جوهانسن وبالتالي تتربح على حسابها“. وطلبت الدعوى تعويضا يتحدد خلال المحاكمة.

وقال متحدث باسم ديزني في بيان: ”لا يوجد أي أساس على الإطلاق لهذه الدعوى.. ديزني امتثلت بالكامل لعقد السيدة جوهانسون“.

وحقق فيلم ”الأرملة السوداء“، الذي يحكي قصة قاتل روسي تحول إلى منتقم، 80 مليون دولار في شباك التذاكر في الولايات المتحدة وكندا في أول عطلة نهاية أسبوع من عرضه.

وقالت ديزني إن الفيلم حقق أيضا 60 مليون دولار من خلال بثه على ”ديزني+“.

ولعبت جوهانسون دور البطولة في تسعة أفلام من إنتاج شركة ”مارفل“.

آخر الأخبار